منتدى دير قديس
اهلا وسهلا بك في منتدى دير قديس
نتشرف ونفتخر بنضمامك في اسرة دير قديس
انضمامك دعم لنا وللوطن فلسطين
فلسطين _رام الله_دير قديس
وشكرا لنضمامكم وتعاونكم

منتدى دير قديس


 
احلى مدونةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الفنان حافظ موسى حفلة النزلة الغربية 2008
الخميس فبراير 27, 2014 10:31 am من طرف بكر كتانة

» عودة بعد غيييييييييياب طويل
السبت فبراير 23, 2013 8:43 pm من طرف عاشق تراب فلسطين

» اعضاء البلدة في الاردن
الجمعة نوفمبر 02, 2012 2:55 pm من طرف د.مراد جبر

» اعلان هام لطلبة الثانوية العامة مقاعد دراسية مضمونة في الجزائر
الأحد أغسطس 12, 2012 11:33 am من طرف sayaydeh

» هل نسيت كلمة دخول اميلك ؟
الأحد مايو 27, 2012 4:21 am من طرف زاهد الترك

» تحميل برنامج سويتش عربي
السبت مايو 19, 2012 10:34 am من طرف ابو رداد

» تيسير الديك حفلة جهاد الناجي مولعها
الأربعاء مايو 16, 2012 4:06 am من طرف عبد الحكيم عبيد

» اكبر مكتبة للفنان صالح ابو الليل في النت كلو فقط وحصري على منتدى ديرقديس
الثلاثاء أبريل 03, 2012 9:19 am من طرف ابوحميد

» للتصميم باقل الاسعار
الثلاثاء يناير 31, 2012 1:17 pm من طرف المصمم للاعلانات

تصويت
هل تؤيد ان يكون عاشق الموت مشرفا على القسم الاسلامي؟؟
نعم
49%
 49% [ 275 ]
لا
24%
 24% [ 138 ]
لا يهمني
27%
 27% [ 154 ]
مجموع عدد الأصوات : 567
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عاشق الصمت - 2504
 
شمعة الحب - 1081
 
الزعيم - 1075
 
دلوعة فلسطين - 814
 
عاشق الموت - 758
 
ملك الزمر - 653
 
m.j.n - 650
 
yousef - 509
 
ابن فلسطين الرمنسي - 489
 
عميد كلية الحب - 406
 
حمل البرامج الاساسية للجهازك حصريا دير قديس
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

شاطر | 
 

 فتاوى تحريمية مثيرة للجدل !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير الصمت
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد الرسائل : 221
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

مُساهمةموضوع: فتاوى تحريمية مثيرة للجدل !!!   الثلاثاء مايو 18, 2010 5:11 am

حكم قراءة الفاتحة في المناسبات ، على ما جرت به عادة بعض الناس

سورة الفاتحة أفضل سور القرآن المجيد ، بل هي أفضل ما أنزله الله تعالى على الرسل ، فروى البخاري (4474) عَنْ أَبِي سَعِيدِ بْنِ الْمُعَلَّى رضي الله عنه أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ له : (لَأُعَلِّمَنَّكَ سُورَةً هِيَ أَعْظَمُ السُّوَرِ فِي الْقُرْآنِ ..... ثم قَالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ هِيَ السَّبْعُ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُوتِيتُهُ) .

وروى الترمذي (2857) عن أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ رضي الله عنه عن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ مَا أُنْزِلَتْ فِي التَّوْرَاةِ وَلَا فِي الْإِنْجِيلِ وَلَا فِي الزَّبُورِ وَلَا فِي الْفُرْقَانِ مِثْلُهَا ، وَإِنَّهَا سَبْعٌ مِنْ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنُ الْعَظِيمُ الَّذِي أُعْطِيتُهُ) وصححه الألباني في "صحيح الترمذي" .

ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه أنهم كانوا يقرؤون الفاتحة عند عقد النكاح ، أو عند التعزية ، أو عند عقد صفقات البيع والشراء ، ولو كان هذا خيراً لسبقونا إليه.

قال الحافظ ابن كثير رحمه الله :

"أهل السنة والجماعة يقولون في كل فعل وقول لم يثبت عن الصحابة : هو بدعة ؛ لأنه لو كان خيرا لسبقونا إليه ، لأنهم لم يتركوا خصلة من خصال الخير إلا وقد بادروا إليها" انتهى .

"تفسير ابن كثير" (7/278-279) .

فلو كانت قراءة الفاتحة في هذه المناسبات من الدين لسبقنا إليها أسبق الناس إلى كل خير ، وأعرف الناس بكل فضل ، وهم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : قراءة الفاتحة عند عقد الزواج حتى قد أصبح البعض يطلق عليها قراءة الفاتحة وليس العقد فيقول : قرأت فاتحتي على فلانة ، هل هذا مشروع ؟

فأجاب : "هذا ليس بمشروع ، بل هذا بدعة ، وقراءة الفاتحة أو غيرها من السور المعينة لا تقرأ إلا في الأماكن التي شرعها الشرع ، فإن قرئت في غير الأماكن تعبداً فإنها تعتبر من البدع ، وقد رأينا كثيراً من الناس يقرؤون الفاتحة في كل المناسبات حتى إننا سمعنا من يقول : اقرءوا الفاتحة على الميت ، وعلى كذا وعلى كذا ، وهذا كله من الأمور المبتدعة والمنكرة ؛ فالفاتحة وغيرها من السور لا تقرأ في أي حال وفي أي مكان وفي أي زمان إلا إذا كان ذلك مشروعاً بكتاب الله أو بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وإلا فهي بدعة ينكر على فاعلها " انتهى .

"فتاوى نور على الدرب" (10/95) .


وقال أيضا :

"قراءة الفاتحة عند التعزية بدعة ، فما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعزي بقراءة الفاتحة أبدا ، ولا غيرها من القرآن " انتهى .

"مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين" (13/1283) .

وقال الشيخ صالح الفوزان :

"البدع التي أحدثت في مجال العبادات في هذا الزمان كثيرة ؛ لأن الأصل في العبادات التوقيف فلا يشرع شيء منها إلا بدليل ، وما لم يدل عليه دليل فهو بدعة ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : (من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد) رواه البخاري (2697) ومسلم (1718)

والعبادات التي تمارس الآن ولا دليل عليها كثيرة جدًّا ، منها : الجهر بالنية للصلاة ، ومنها الذكر الجماعي بعد الصلاة ، ومنها طلب قراءة الفاتحة في المناسبات وبعد الدعاء وللأموات ..." انتهى

حكم رسائل الجوال في المناسبات

الرسائل التي اعتاد الناس إرسالها في المناسبات نوعان :

الأول : نوع يرسل في الأعياد والمناسبات الإسلامية المشروعة للتهنئة بها ، أو ترسل بغرض التذكير بعبادة خاصة تتعلق بزمان إرسالها ، كأن ترسل للتذكير بقيام رمضان ، أو تلاوة القرآن فيه ، أو للتذكير بصيام بعض الأيام الفاضلة ، أو نحو ذلك ؛ فهذا النوع لا بأس به في نفسه، مع العناية باستقامة مضمون الرسالة ، وعدم اشتماله على مخالفة شرعية .

النوع الثاني : نوع يرسل في الأعياد البدعية ، والمناسبات غير المشروعة ، كالتي ترسل للتهنئة بالمولد النبوي ، أو بليلة الإسراء والمعراج ، أو بعيد الحب ، أو بشم النسيم ، أو بعيد رأس الميلادية ، ونحو ذلك ؛ فهذا النوع ينهى عنه ؛ لأنه إما تهنئة بعيد ديني مبتدع ، أو بعيد من أعياد الكفار التي قلدهم فيها المسلمون ، وكلاهما أمر ممنوع ، لا يجوز التهنئة به ، ولا التعاون على إشاعته وذكره .

روى مسلم (4831) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا ، وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا ) .


حكم الاحتفال بذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم من غير غناء ولا محرمات

أولاً:

اختلف أهل السيرة في وقت ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ، واتفقوا على أن وفاته كانت في الثاني عشر من ربيع أول للسنة الحادية عشرة للهجرة ! وهو اليوم الذي يحتفل به العوام ، ويجعلونه : " عيد مولد النبي صلى الله عليه وسلم " .

ثانياً:

ليس في شريعة الإسلام ما يسمَّى " عيد المولد النبوي " ، ولم يكن الصحابة ولا التابعون ولا من بعدهم من أئمة الإسلام يعرفون مثل هذا اليوم فضلاً عن الاحتفال به ، وإنما استحدث هذا العيد بعض المبتدعة من جهلة الباطنية ، ثم سار عوام الناس في كثير من الأمصار على هذه البدعة.

هل تجوز المشاركة في إنشاء دار للمناسبات للعزاء وغيره ؟

لا يشرع اجتماع الناس إلى أهل الميت للعزاء ، وأقل أحوال هذا الاجتماع أن يكون مكروهاً ، سواء اجتمعوا في بيت أهل الميت ، أو في تلك السرادقات التي يقيمونها ، أو في دار المناسبات التي يخصصونها لهذا الشأن وغيره ؛ لأن ذلك محدث ، لا عهد للسلف به ، وقد روى ابن ماجة عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال : (كنا نرى الاجتماع إلى أهل الميت وصنعة الطعام من النياحة) وصححه الألباني في "صحيح ابن ماجة" .

قال علماء الجنة الدائمة للإفتاء :

"ما يفعله بعض الناس من نصب سرادقات ، وجلب قراء يتناوبون على القراءة بأجر أو بغير أجر ، ووضع حفل طعام بعد الأربعين ، كل ذلك لا نعلم له أصلًا في الشرع المطهر ، بل هو من البدع المحدثة في الدين ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)" انتهى .

"الاجتماع عند مضي أربعين يومًا على وفاة الميت بدعة ، وقراءة القرآن أو ما يسمى بالختمة للميت بدعة ثانية ، وأكل هؤلاء القراء ما قدم لهم من الطعام وأخذهم الأجرة على القراءة حرام ، وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية إجماع أهل العلم أن أخذ الأجرة على مجرد التلاوة محرم عند جميع أهل العلم ، لا نزاع بينهم في ذلك" انتهى .

"الإنفاق على الطعام الذي يصنع للمعزين ونفقات إقامة سرادقات ونحو ذلك لا يجوز لا من مال الميت ولا من مال غيره" انتهى مختصرا .

فلا يجوز فعل شيء من ذلك ، ولا الإعانة عليه ؛ لأنه من التعاون على الإثم والعدوان ، وقد قال الله تعالى : (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) المائدة/2 .

وفرضهم مبلغا معينا من المال على كل فرد لإنشاء هذه الدار مما لا يجوز شرعا ، وهو من المنكر الذي يجب أن يُنهى عنه ، ولا تجوز الإعانة عليه


* يعني انا بدي اموت وافهم المحترمين يلي عم بفتوا من وين بفتوا *
*والله العظيم ما حد سوء صورة الاسلام غير مشايخنا المحترمين وفتاويهم الغريبة العجيبة *


* المصدر *

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الصمت
المديـــــر العـــــــــام
المديـــــر العـــــــــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2504
العمر : 30
المزاج : انـــا بـــحـــبـــك بــــجـــنـــون بـــس يـــا ريــــت حـــبــــك يــــكــــون صـــــادق يـــا كـــــذابــــة
تاريخ التسجيل : 15/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى تحريمية مثيرة للجدل !!!   الثلاثاء مايو 18, 2010 2:24 pm

اشكرك على الكلمات الجميلة
وموضوع جيد
كل الاحترام الك

_________________

المشرف العام عاشق الصمت للمراجعة الرجاء ارسال رسالة خاصة للرد؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتاوى تحريمية مثيرة للجدل !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى دير قديس :: المنتدى الاسلامي :: واحة القران الكريم-
انتقل الى: